السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى
فلسطين عروس عروبتنا
يرحب بكم
على صفحات منتدانا ويرجوا منكم المشاركة والتسجيل لو شئتم
>>المدير العام >ثائر وقاد



 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  منوعات فلسطينيةمنوعات فلسطينية  دردشة المنتدىدردشة المنتدى  دخولدخول  
فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي 
اناشيد الثورة الفلسطينية

بسم الله باسم الفتح

النشيد الفلسطيني

بلادي بلادي بلادي

الشعــب الفلسطيني

طالعلك ياعدوي

أنا آت يا وطني

أذن يارصــاص

أشبالنا زهراتنا

أطلقـت أعـيرتي

انا ان سقطــت

انا ان سقطت 2

انـا الثــورة

انا صامـد صامـد

لا اخاف العواصف

استمروا يا صحابي

اسحب عظامك خنجرا

السجــن للرجــل

المجـد المجد للثورة

المـد المـد يا ثورتنا

احمي الثورة ياخويا
كيف تربح من الانترنت
اناشيــد ميــس شلــش

مـــن جــوا الزنزانة

ويـن أزفــك ويـن

شيلوا هالقائد شيلو

غزة بيوم الانتصار

جــن جنونه يا جنين

لا ما بيهنالي عيــد

شيـلوك هـم بلادك
دع الرشــــاش خلفــك
دَعِ الرَّشَّاشَ خَلْفَكَ يا حبيبُ ..وصافِحْنِي فأنتَ أخٌ قريبُ رصاصتُكَ التي أطلقْتَ نحوي .. تُصيبُكَ مثلما قلبي تُصيبُ وقاتِلُنا هو المقتولُ فينا .. وأَسْعَدُنا هو الأشقى الكئيبُ لماذا يا أخي ترتدُّ نحوي ..ووجهُكَ في مقابلتي غَضُوبُ؟! ألم نَسْكُنْ مُخيَّمَنا جميعاً .. تُشارِكُنا طُفُولَتَنا الخُطُوبُ؟! ألم نَشْرَبْ مَوَاجِعَنا صِغَاراً .. وَنَرْضَعْهَا كما رُضِعَ الحليبُ؟! دَعِ الأعداءَ لا تَرْكَنْ إليهم .. فما يُعطيكَ إلاَّ الغَدْرَ (ذِيبُ) إذا امتدَّتْ يدُ الباغي بمالٍ .. إليكَ فَخَلْفَهُ هدفٌ مُرِيبُ لنا أرضٌ مُبارَكةٌ دَهَاهَا .. منَ الأعداءِ عُدْوانٌ رَهِيبُ ألم يُدْفَنْ أبي وأبوكَ فيها .. وفي عَيْنَيْهِمَا دمعٌ صَبِيبُ؟! ستَشْقَى ثم تَشْقَى حينَ تَنْأَئنا .. عن طَرْدِ غاصِبِها الدُّروبُ ويستحثه علي الحفاظ على الإخاء حتى نحقق النصرة بقوله أخي ورفيقَ آلامي وحُزْني .. وأحلامي، رَجَوْتُكَ يا حبيبُ رَجَوْتُكَ أنْ تكونَ أخا وفاءٍ .. لِئَلاَّ يَدْفِنَ الشمسَ الغُروبُ كأنِّي بالرَّصاصِ يقولُ: كلاَّ ..ويَحْلِفُ أنَّهُ لا يستجيبُ يقولُ لنا: دَعُوا هذا التَّجَافِي .. وكُفُّوا عن تَنَاحُرِكُم وتُوبُوا أخي، إنِّي رأيْتُ الحقَّ شمساً .. يُلازِمُها الشُّروقُ فما تَغِيبُ فلا تَتْرُكْ يدَ الأحقادِ تُدْمِي ..جَبِيناً لا يَلِيقُ بهِ الشُّحُوبُ سَمِعْتُ مآذنَ الأقصى تُنادِي .. وفي البيتِ الحرامِ لها مُجِيبُ وصَوْتُ عجائبِ الإسراءِ يَدْعُو .. وفي أَصْدَائِهِ نَغَمٌ عَجِيبُ: إذا دَعَتِ المآذِنُ بالتَّآخِي ..فحُكْمُ إجابَةِ الدَّاعِي الوُجُوبُ أخي، بيني وبَيْنَكَ نهرُ حُب ..وإخلاصٍ بهِ تَرْوَى القُلُوبُ لِقَلْبَيْنَا منَ الإحساسِ دِفْءٌ .. أرى جبلَ الجليدِ بهِ يَذُوبُ كِلانَا لا يُريدُ سوى انتصارٍ .. يعودُ لنا بهِ الوطنُ السَّلِيبُ كِلانَا في فلسطينَ الْتَقَيْنَا ..على هَدَفٍ، لِيَنْهَزِمَ الغَريبُ لِنَرْفَعَ رايةً للحقِّ تُمْحَى ..بها من صَدْرِ أُمَّتِنَا الكُرُوبُ أخا الإسراءِ والمعراجِ، بيني .. وبَيْنَكَ حَقْلُ أزهارٍ وطِيبُ بِحَبْلِ العُرْوَةِ الوُثْقَى اعْتَصَمْنَا ..فلا عاشَ المُخَالِفُ والكَذُوبُ
كفكف دموعك وانسحب يا عنترة
كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه لا ترجُ بسمةَ ثغرِها يوماً، فقدْ سقطَت من العِقدِ الثمينِ الجوهرة قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا واخفِضْ جَنَاحَ " الخِزْيِ".. وارجُ المعذرة ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً فالشعرُ في عصرِ القنابلِ ثرثرة والسيفُ في وجهِ البنادقِ عاجزٌ فقدَ الهُويّةَ والقُوى والسيطرة فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مقبرة وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرة اكتبْ لها ما كنتَ تكتبُه لها تحتَ الظلالِ، وفي الليالي المقمرة: " يا دارَ عبلةَ" بالعراقِ " تكلّمي" هل أصبحَتْ جنّاتُ بابلَ مقفرة؟! هل نَهْرُ عبلةَ تُستباحُ مِياهُهُ وكلابُ أمريكا تُدنِّس كوثرَه؟! يا فارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً عبداً ذليلاً أسوداً ما أحقرَه!! متطرِّفاً.. متخلِّفاً.. ومخالِفاً نَسَبوا لكَ الإرهابَ.. صِرتَ مُعسكَرَه عَبْسٌ.. تخلّت عنكَ.. هذا دأبُهم حُمُرٌ - لَعمرُكَ- كلُّها مستنفِرَه في الجاهليةِ.. كنتَ وحدكَ قادراً أن تهزِمَ الجيشَ العظيمَ وتأسِرَه لن تستطيعَ الآنَ وحدكَ قهرَهُ فالزحفُ موجٌ.. والقنابلُ ممطرة وحصانُكَ العَرَبيُّ ضاعَ صهيلُهُ بينَ الدويِّ.. وبينَ صرخةِ مُجبَرَه " هلاّ سألتِ الخيلَ يا ابنةَ مالِكٍ" كيفَ الصمودُ؟! وأينَ أينَ المقدرة؟! هذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ متأهِّباتٍ.. والقذائفَ مُشهَرَه " لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى" ولَصاحَ في وجهِ القطيعِ وحذَّرَه يا ويحَ عبسٍ.. أسلَمُوا أعداءَهم مفتاحَ خيمتِهم، ومَدُّوا القنطرة فأتى العدوُّ مُسلَّحاً بشقاقِهم ونفاقِهم، وأقام فيهم منبرَه ذاقوا وَبَالَ ركوعِهم وخُنوعِهم فالعيشُ مُرٌّ.. والهزائمُ مُنكَرَه هذِي يدُ الأوطانِ تجزي أهلَها مَن يقترفْ في حقّها شرّاً.. يَرَه ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ... ودارُها لم يبقَ شيءٌ بَعدَها كي نخسرَه فدَعوا ضميرَ العُربِ يرقد ساكناً في قبرِهِ.. وادْعوا لهُ.. بالمغفرة عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ.. وريشتي لم تُبقِ دمعاً أو دماً في المحبرة وعيونُ عبلةَ لا تزالُ دموعُها تترقَّبُ الجِسْرَ البعيدَ.. لِتَعبُرَه
القــــــــدس وقــــــراهـا
القـــدس وقـــراهـا صطاف . عين كارم . عمواس . الولجة .نِطاف . المالحة . لفتا . كسلا . القسطل . القبو . عقور . عسلين . عرتوف . سفلة . صوبا . صرعة . ساريس . رأس أبو عمار . دير الهوى . دير ياسين . دير إبان . دير الشيخ . خربة اللوز . خربة العمور .الجورة . جرش . بيت نقوبا . بيت محسير . بيت عطاب .بيت أم الميس . البريج . إشوع
مدينة عـزة وقـراهـا
غـزة وقـراهـا غزة . رفح . خان يونس . . القرارة . بني سهيلا . جباليا . دير البلح . الزوايد . المصدر . خزاعة . عبسان الكبيرة . عبسان الجديدة . بيت لاهيا . بيت حانون
مدينة رام الله وقراهــا
مدينة رام الله وقراهــا البيرة · روابي · الطيرة · بيرزيت · الزيتونة · بيتّين · اللبن الغربي · سنجل · عابود · دير قديس · أبو قش · دير غسانة · دير أبو مشعل · بيت ريما · كوبر · سردا · سلواد · بير نبالا · كفر عين · دير نظام · رمون · رنتيس · بيت لقيا · المزرعة الشرقية · عين يبرود · ترمسعيا · خربتا المصباح · دير عمار · صفّا · بلعين · نعلين · خربة أبو فلاح · بيت عور التحتا · دير جرير · كفر مالك · كفر نعمة · عبوين · الطيبة · عارورة · قراوة بني زيد · مزارع النوباني · بيت إللّو · عين عِريك · برهام · بيت سيرا · برقة · دير السودان · عطارة · دير إبزيع · جلجيليا · عجول · دورا القرع · عين . بدرس . سينيا · جفنا · رأس كركر · الجانية · جمّالا · بيت عور الفوقا · عين قينيا · شقبا · دير نظام · دير دبوان
free counters
أناشيــد الثــورة الفلسطينيــة

 


شاطر
 

 مدينــــــــة غـــــزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wesam
المدير العام
المدير العام
wesam

عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
الموقع : waqqad.7olm.org

مدينــــــــة غـــــزة Empty
مُساهمةموضوع: مدينــــــــة غـــــزة   مدينــــــــة غـــــزة Empty2011-06-24, 04:18

غزة تعد أكبر المدن الفلسطينية من حيث تعداد السكان وثاني أكبر مدينة بعد القدس من حيث المساحة حيث أن عدد سكان المدينة وحدها بلغ ال500.000 نسمة وعدد سكان محافظة غزة إجمالا بلغ ال 850.000 نسمة، وبهذا فإن غزة تعتبر أكبر تجمع للفلسطينيين، وهي تشكل نسبة 60% من اجمالي سكان قطاع غزة الذي بلغ تعداد سكانه في عام 2009 ال 1.600.000 نسمة وتعد مدينة غزة العاصمة الثانية
لفلسطين لأهمية موقعها الاستراتيجي والأهمية الاقتصادية والعمرانية للمدينة ووجود أغلب مقرات السلطة الوطنية الفلسطينية فيها.
التاريخ
تَدلّ المصادر التاريخية على قدم استيطان الإنسان في مدينة غزة على مدار أكثر من 3000 عام، كانت أول مرة ذكر فيها في مخطوطة للفرعون تحتمس الثالث (القرن 15 ق.م)، وكذلك ورد اسمها في رسائل تل العمارنة. بعد 300 سنة من الاحتلال الفرعوني للمدينة نزلت قبيلة من الفلسطينين وسكنت المدينة والمنطقة المجاورة لها، عام 635 م دخل المسلمون العرب المدينة وأصبحت مركزا إسلاميا مهما وخاصة أنها مشهورة بوجود قبر الجد الثاني للنبي محمد ، هاشم بن عبد مناف فيها ولذلك أحيانا تسمى غزة هاشم. وكانت المدينة مسقط رأس الشافعي (767-820) الذي هو أحد الأئمة الاربعة عند المسلمين السنة. سيطر الأوروبيون على المدينة في فترة الحملات الصليبية، لكنها رجعت تحت حكم المسلمين بعد أن انتصر صلاح الدين الأيوبي عليهم في معركة حطين عام 1187.
دخلت تحت حكم الخلافة العثمانية الإسلامية في القرن السادس عشر وبقيت تحت حكمهم حتى سنة 1917 عندما استولت عليها القوات البريطانية خلال الحرب العالمية الأولى بعد ثلاثة معارك ضارية راح ضحيتها الآلاف من كلا الجانبين. يذكر أنه في الحرب العالمية الأولى عندما صمد لواء واحد من الجيش العثماني مؤلف من أقل من ثلاثة آلف جندي فلسطيني في وجه فرقتين بريطانيتين أمام غزة وكبدهما خسائر فادحة وأرغمهما على التقهقر حتى العريش عام 1917 م، أصدر أحمد جمال باشا القائد التركي الذي اشتهر بخصومته للعرب، بيانا رسميا أشاد فيه بالشجاعة الفذة التي أبداها أولئك الجنود الفلسطينيون في غزة أمام أضعاف أضعافهم من جنود الأعداء، وأنها بسالة خارقة تذكر بالشجاعة التي أبداها آباؤهم من قبل عندما حموا هذه البقاع المقدسة بقيادة صلاح الدين الأيوبي.
أصبحت جزءا من فلسطين في فترة الاحتلال البريطاني وتم اضافتها إلى الدولة الفلسطينية عندما أصدرت الأمم المتحدة قرار تقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية عام 1947، ولكن قامت مصر بدخول المدينة عام 1948. في فبراير عام 1949 وقعت كل من مصر وإسرائيل هدنة تقضي باحتفاظ مصر بالمدينة ولذلك كانت مأوى لكثير من اللاجئين الفلسطينيين عند خروجهم من ديارهم.
في فترة العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956 قامت إسرائيل باحتلال المدينة والسيطرة على شبه جزيرة سيناء المصرية، لكن الضغط العالمي على إسرائيل اضطرها للانسحاب منها. تم إعادة احتلالها في حرب الستة ايام (5 يونيو 1967 - 10 يونيو 1970). بقيت المدينة تحت الاحتلال الإسرائيلي حتى عام 1994، تولت السلطة الوطنية الفلسطينية إدارة المدينة تطبيقا لاتفاق اوسلو سنة 1993 بعد أن كانت تتخذها قوات الجيش الإسرائيلي مقرا لها أثناء احتلال قطاع غزة ما بين 1967 و1994، وبالرغم من وجود السلطة الوطنية الفلسطينية إلا أن غزة ظلت فعليا تحت الاحتلال الإسرائيلي حتى حتى عام 2006، حين انسحبت إسرائيل أحاديًا من غزة وأبقت على حصارها برا وبحرا وجوا.
توجد الكثير من القطع الأثرية والتاريخية محفوظة في متحف غزة، أنشأ بمبادرة شخصية من المهندس جودت الخضري، الذي قام عبر السنوات بجمع وحفظ الآثار الموجودة في قطاع غزة.
تعتبر مدينة غزة ثاني أكبر المدن الفلسطينية سكانا بعد القدس والمقر المؤقت للسلطة الوطنية الفلسطينية. بعد سنوات طويلة من الاحتلال الإسرائيلي حرمت فيها مدينة غزة من هويتها التاريخية، بدأت المدينة تستعيد ماضيها المجيد، فلقد أثبتت الأبحاث التاريخية والكتابات القديمة بأن غزة تعد من أقدم مدن العالم. ونظراً لموقعها الجغرافي الفريد بين آسيا وأفريقيا، وبين الصحراء جنوباً والبحر المتوسط شمالاً، فإن مدينة غزة كانت وما زالت تعتبر أرضاً خصبة ومكاناً ينشده المسافرون براً وبحراً. كانت غزة دائماً مكاناً تجارياً غنياً، وذلك كان سبباً كافياً لتعاقب احتلال المدينة من قبل جيوش كثيرة على مر التاريخ. وبعد سنوات طوال من الاحتلال الإسرائيلي للمدينة، يمضي الغزيون قدماً نحو بناء مدينتهم العريقة. ولقد تم في الآونة الأخيرة تحقيق الكثير من الإنجازات، ويستطيع الزائر للمدينة أن يستمتع بشاطئها الجميل وبحسن ضيافة أهلها. وكما هو طائر العنقاء " شعار مدينة غزة "، فإن المدينة قد ولدت من جديد من بين الرماد وبدأت مرحلةً جديدةً من حياتها.
بعد فوز حركة حماس بعدد كبير من مقاعد البرلمان الفلسطيني في الانتخابات اندلعت العديد من المناوشات المتفرقة بين عناصر من حركتي فتح وحماس ووصل الأمر ذروته في منتصف يونيو (حزيران) من عام 2007 حيث قامت حركة حماس بالسيطرة على كامل قطاع غزة والمؤسسات الأمنية والحكومية فيه.
وفي نهاية عام 2007وبداية عام 2008 حاصرت القوات الإسرائيلية قطاع غزة، وقطعت عنها الكهرباء والوقود، وحرمت المرضى من الأدوية، ومنعت الدول العربية المجاورة من إدخال الوقود إلى القطاع، وما زال الحصار مفروضا على القطاع حتى الآن، وقد قتل كثير من الفلسطينيين من جراء الاشتباكات والتوغلات الإسرائيلية في القطاع، لا سيما حين قصفت مخيم جباليا شمالي قطاع غزة بالصواريخ وتوغلت فيه. وقد نزح كثير من الفلسطينيين إلى معبر رفح آملين أن يدخلوا إلى الأراضي المصرية ليبحثوا عن السلام، لكن الإدارة المصرية منعت النازحين من الدخول إلى الأراضي المصرية، وقد كسر النازحون معبر رفح في شهر مارس ودخلوا إلى الأراضي المصرية وما زالوا يعانون من آثار الحصار إلى الآن.
وتحاول منظمات إنسانية دولية كسر الحصار الفروض على غزة من خلال إرسال سفن بها عدد من النشطاء، محملة بالمساعدات الإنسانية، إلا أن إسرائيل تمنع وصول تلك السفن، ومن تلك المحاولات أسطول الحرية عام 2010، وما تعرض له من هجوم عسكري إسرائيلي.
سكان مدينة غزة وفلسطين عامة ينحدرون من أصول سامية, وكجميع سكان البحر الأبيض المتوسط لهم ملامح عربية سمراء ومتنوعة لا تخلو من تأثيرات متوسطية.
التركيبة السكانية في غزة لا تخلو من تنوع ففي لجوء 1948 تكون غزة قد استقدمت بعض سكان منطقة يافا ومنطقة المجدل مع اختلاف السكان بالطبائع والعادات.
التعليم
يوجد في مدينة غزة عدة جامعات وهي : الجامعة الإسلامية-غزة، جامعة الأزهر-غزة، جامعة الأقصى-غزة (كلية التربية سابقا)، جامعة فلسطين وجامعة القدس المفتوحة وهي تعتمد نظام التعليم المفتوح. وكذلك يوجد بها العديد من المراكز المهنية والتدريبية التابعة لوزارة التعليم العالي ووكالة الغوث.
التجارة
كانت المدينة ولا زالت مركزا مهما من حيث موقعها الاستراتيجي بين القارتين الآسيوية والافريقية ووقوعها على شاطئ البحر الأبيض المتوسط الذي يجعل منها ميناء مهما للتجارة وأعمال الصيد، ولكن صعوبة نقل البضائع عبر المعابر مع إسرائيل وعدم سلاسة النقل مع مصر يجعل حجم التبادل التجاري ضئيلا مع الحجم المفترض بسبب الموقع الجغرافي.

اماكــــن العبــــــــــادة
تحتوي غزة على العديد من مباني العبادة القديمة من ابرزها الجامع العمري ومسجد السيد هاشم حيث يرقد قبر جد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ويوجد الكنيسة اليونانية الأورثدوكسية التي تعود إلى القرن الخامس الميلادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://waqqad.7olm.org
 
مدينــــــــة غـــــزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مدينة غـزة وقراها-
انتقل الى: