السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى
فلسطين عروس عروبتنا
يرحب بكم
على صفحات منتدانا ويرجوا منكم المشاركة والتسجيل لو شئتم
>>المدير العام >ثائر وقاد



 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  منوعات فلسطينيةمنوعات فلسطينية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  دردشة المنتدىدردشة المنتدى  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي 
اناشيد الثورة الفلسطينية

بسم الله باسم الفتح

النشيد الفلسطيني

بلادي بلادي بلادي

الشعــب الفلسطيني

طالعلك ياعدوي

أنا آت يا وطني

أذن يارصــاص

أشبالنا زهراتنا

أطلقـت أعـيرتي

انا ان سقطــت

انا ان سقطت 2

انـا الثــورة

انا صامـد صامـد

لا اخاف العواصف

استمروا يا صحابي

اسحب عظامك خنجرا

السجــن للرجــل

المجـد المجد للثورة

المـد المـد يا ثورتنا

احمي الثورة ياخويا
كيف تربح من الانترنت
اناشيــد ميــس شلــش

مـــن جــوا الزنزانة

ويـن أزفــك ويـن

شيلوا هالقائد شيلو

غزة بيوم الانتصار

جــن جنونه يا جنين

لا ما بيهنالي عيــد

شيـلوك هـم بلادك
دع الرشــــاش خلفــك
دَعِ الرَّشَّاشَ خَلْفَكَ يا حبيبُ ..وصافِحْنِي فأنتَ أخٌ قريبُ رصاصتُكَ التي أطلقْتَ نحوي .. تُصيبُكَ مثلما قلبي تُصيبُ وقاتِلُنا هو المقتولُ فينا .. وأَسْعَدُنا هو الأشقى الكئيبُ لماذا يا أخي ترتدُّ نحوي ..ووجهُكَ في مقابلتي غَضُوبُ؟! ألم نَسْكُنْ مُخيَّمَنا جميعاً .. تُشارِكُنا طُفُولَتَنا الخُطُوبُ؟! ألم نَشْرَبْ مَوَاجِعَنا صِغَاراً .. وَنَرْضَعْهَا كما رُضِعَ الحليبُ؟! دَعِ الأعداءَ لا تَرْكَنْ إليهم .. فما يُعطيكَ إلاَّ الغَدْرَ (ذِيبُ) إذا امتدَّتْ يدُ الباغي بمالٍ .. إليكَ فَخَلْفَهُ هدفٌ مُرِيبُ لنا أرضٌ مُبارَكةٌ دَهَاهَا .. منَ الأعداءِ عُدْوانٌ رَهِيبُ ألم يُدْفَنْ أبي وأبوكَ فيها .. وفي عَيْنَيْهِمَا دمعٌ صَبِيبُ؟! ستَشْقَى ثم تَشْقَى حينَ تَنْأَئنا .. عن طَرْدِ غاصِبِها الدُّروبُ ويستحثه علي الحفاظ على الإخاء حتى نحقق النصرة بقوله أخي ورفيقَ آلامي وحُزْني .. وأحلامي، رَجَوْتُكَ يا حبيبُ رَجَوْتُكَ أنْ تكونَ أخا وفاءٍ .. لِئَلاَّ يَدْفِنَ الشمسَ الغُروبُ كأنِّي بالرَّصاصِ يقولُ: كلاَّ ..ويَحْلِفُ أنَّهُ لا يستجيبُ يقولُ لنا: دَعُوا هذا التَّجَافِي .. وكُفُّوا عن تَنَاحُرِكُم وتُوبُوا أخي، إنِّي رأيْتُ الحقَّ شمساً .. يُلازِمُها الشُّروقُ فما تَغِيبُ فلا تَتْرُكْ يدَ الأحقادِ تُدْمِي ..جَبِيناً لا يَلِيقُ بهِ الشُّحُوبُ سَمِعْتُ مآذنَ الأقصى تُنادِي .. وفي البيتِ الحرامِ لها مُجِيبُ وصَوْتُ عجائبِ الإسراءِ يَدْعُو .. وفي أَصْدَائِهِ نَغَمٌ عَجِيبُ: إذا دَعَتِ المآذِنُ بالتَّآخِي ..فحُكْمُ إجابَةِ الدَّاعِي الوُجُوبُ أخي، بيني وبَيْنَكَ نهرُ حُب ..وإخلاصٍ بهِ تَرْوَى القُلُوبُ لِقَلْبَيْنَا منَ الإحساسِ دِفْءٌ .. أرى جبلَ الجليدِ بهِ يَذُوبُ كِلانَا لا يُريدُ سوى انتصارٍ .. يعودُ لنا بهِ الوطنُ السَّلِيبُ كِلانَا في فلسطينَ الْتَقَيْنَا ..على هَدَفٍ، لِيَنْهَزِمَ الغَريبُ لِنَرْفَعَ رايةً للحقِّ تُمْحَى ..بها من صَدْرِ أُمَّتِنَا الكُرُوبُ أخا الإسراءِ والمعراجِ، بيني .. وبَيْنَكَ حَقْلُ أزهارٍ وطِيبُ بِحَبْلِ العُرْوَةِ الوُثْقَى اعْتَصَمْنَا ..فلا عاشَ المُخَالِفُ والكَذُوبُ
كفكف دموعك وانسحب يا عنترة
كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه لا ترجُ بسمةَ ثغرِها يوماً، فقدْ سقطَت من العِقدِ الثمينِ الجوهرة قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا واخفِضْ جَنَاحَ " الخِزْيِ".. وارجُ المعذرة ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً فالشعرُ في عصرِ القنابلِ ثرثرة والسيفُ في وجهِ البنادقِ عاجزٌ فقدَ الهُويّةَ والقُوى والسيطرة فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مقبرة وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرة اكتبْ لها ما كنتَ تكتبُه لها تحتَ الظلالِ، وفي الليالي المقمرة: " يا دارَ عبلةَ" بالعراقِ " تكلّمي" هل أصبحَتْ جنّاتُ بابلَ مقفرة؟! هل نَهْرُ عبلةَ تُستباحُ مِياهُهُ وكلابُ أمريكا تُدنِّس كوثرَه؟! يا فارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً عبداً ذليلاً أسوداً ما أحقرَه!! متطرِّفاً.. متخلِّفاً.. ومخالِفاً نَسَبوا لكَ الإرهابَ.. صِرتَ مُعسكَرَه عَبْسٌ.. تخلّت عنكَ.. هذا دأبُهم حُمُرٌ - لَعمرُكَ- كلُّها مستنفِرَه في الجاهليةِ.. كنتَ وحدكَ قادراً أن تهزِمَ الجيشَ العظيمَ وتأسِرَه لن تستطيعَ الآنَ وحدكَ قهرَهُ فالزحفُ موجٌ.. والقنابلُ ممطرة وحصانُكَ العَرَبيُّ ضاعَ صهيلُهُ بينَ الدويِّ.. وبينَ صرخةِ مُجبَرَه " هلاّ سألتِ الخيلَ يا ابنةَ مالِكٍ" كيفَ الصمودُ؟! وأينَ أينَ المقدرة؟! هذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ متأهِّباتٍ.. والقذائفَ مُشهَرَه " لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى" ولَصاحَ في وجهِ القطيعِ وحذَّرَه يا ويحَ عبسٍ.. أسلَمُوا أعداءَهم مفتاحَ خيمتِهم، ومَدُّوا القنطرة فأتى العدوُّ مُسلَّحاً بشقاقِهم ونفاقِهم، وأقام فيهم منبرَه ذاقوا وَبَالَ ركوعِهم وخُنوعِهم فالعيشُ مُرٌّ.. والهزائمُ مُنكَرَه هذِي يدُ الأوطانِ تجزي أهلَها مَن يقترفْ في حقّها شرّاً.. يَرَه ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ... ودارُها لم يبقَ شيءٌ بَعدَها كي نخسرَه فدَعوا ضميرَ العُربِ يرقد ساكناً في قبرِهِ.. وادْعوا لهُ.. بالمغفرة عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ.. وريشتي لم تُبقِ دمعاً أو دماً في المحبرة وعيونُ عبلةَ لا تزالُ دموعُها تترقَّبُ الجِسْرَ البعيدَ.. لِتَعبُرَه
القــــــــدس وقــــــراهـا
القـــدس وقـــراهـا صطاف . عين كارم . عمواس . الولجة .نِطاف . المالحة . لفتا . كسلا . القسطل . القبو . عقور . عسلين . عرتوف . سفلة . صوبا . صرعة . ساريس . رأس أبو عمار . دير الهوى . دير ياسين . دير إبان . دير الشيخ . خربة اللوز . خربة العمور .الجورة . جرش . بيت نقوبا . بيت محسير . بيت عطاب .بيت أم الميس . البريج . إشوع
مدينة عـزة وقـراهـا
غـزة وقـراهـا غزة . رفح . خان يونس . . القرارة . بني سهيلا . جباليا . دير البلح . الزوايد . المصدر . خزاعة . عبسان الكبيرة . عبسان الجديدة . بيت لاهيا . بيت حانون
مدينة رام الله وقراهــا
مدينة رام الله وقراهــا البيرة · روابي · الطيرة · بيرزيت · الزيتونة · بيتّين · اللبن الغربي · سنجل · عابود · دير قديس · أبو قش · دير غسانة · دير أبو مشعل · بيت ريما · كوبر · سردا · سلواد · بير نبالا · كفر عين · دير نظام · رمون · رنتيس · بيت لقيا · المزرعة الشرقية · عين يبرود · ترمسعيا · خربتا المصباح · دير عمار · صفّا · بلعين · نعلين · خربة أبو فلاح · بيت عور التحتا · دير جرير · كفر مالك · كفر نعمة · عبوين · الطيبة · عارورة · قراوة بني زيد · مزارع النوباني · بيت إللّو · عين عِريك · برهام · بيت سيرا · برقة · دير السودان · عطارة · دير إبزيع · جلجيليا · عجول · دورا القرع · عين . بدرس . سينيا · جفنا · رأس كركر · الجانية · جمّالا · بيت عور الفوقا · عين قينيا · شقبا · دير نظام · دير دبوان
free counters
أناشيــد الثــورة الفلسطينيــة

 


شاطر | 
 

 قرية دير ياسين / القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wesam
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
الموقع : waqqad.7olm.org

مُساهمةموضوع: قرية دير ياسين / القدس   2011-07-26, 01:18

كانت القرية تقع على المنحدرات الشرقية لتل يبلغ علو قمته 800متر, وتطل على مشهد واسع من الجهات كلها. وكانت القرية تواجه الضواحي الغربية للقدس- التي تبعد عنها كيلومترا واحدا- ويفصل بينها واد ذو مصاطب غرست فيها أشجار التين واللوز والزيتون. وكان هناك في موازاة الطرف الشمالي للوادي طريق فرعية تربط دير ياسين بهذه الضواحي, وبطريق القدس- يافا الرئيسي الذي يبعد عنها نحو كيلومترين شمالا. وليست كلمة (دير) بغريبة عن أسماء القرى الفلسطينية, ولا يكاد يستهجن إطلاقها على قرية قريبة من القدس إلى هذا الحد. وفعلا فقد كان ثمة في الطرف الجنوبي الغربي للقرية طلل كبير يطلق عليه اسم ( الدير) فقط.
يبدو أن نواة الاستيطان في بداية العهد العثماني كانت في خربة عين التوت( 166132), التي تبعد نحو 500 متر إلى الغرب من موقع القرية خلال سنة 1948. في سنة 1596, كانت قرية خربة عين التوت تقع في ناحية القدس ( لواء القدس), ولا يتجاوز عدد سكانها 39 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على القمح و الشعير وأشجار الزيتون.
لا نعلم بالتحديد متى انتقل السكان إلى موقع دير ياسين لكن يبدو جليا أن مصدر الاسم الأخير يعود, في جزء منه, إلى الشيخ ياسين الذي كان ضريحه قائما في مسجد أطلق اسمه عليه, ويقع في جوار أطلال الدير. لكننا لا نعلم الكثير عن الشيخ, ولا عن تاريخ تشييد مسجده.
في أواخر القرن التاسع عشر, كانت منازل دير ياسين مبنية بالحجارة. وكانت القرية تتزود مياه الشرب من نبعي ماء, يقع أحدهما في الجهة الشمالية من القرية, والثاني في جهتها الجنوبية. وقد تجمهر معظم منازلها المتينة البنيان, والغليظة الحيطان, في بقعة صغيرة ذات أزقة ضيقة متعرجة, تعرف ب( الحارة). وكان سكان دير ياسين جميعهم من المسلمين. في سنة 1906 تقريبا شيدت الضاحية اليهودية في القدس, غفعت شاؤول, وهي تقع في أقصى الغرب, من طرف الوادي إلى طرفه الآخر بدءا من دير ياسين. وتلتها بعد ذلك كل من مونيفيوري وبيت هكيرم ويفينوف. وكانت الطريق الفرعية التي تربط دير ياسين بالقدس, وتلك التي تربطها بيافا, تمران عبر غفعت شاؤول.
في إبان الحرب العالمية الأولى قام الأتراك بتحصين مرتفعات دير ياسين كجزء من نظام الدفاع عن القدس. وفي 8 كانون الأول\ ديسمبر 1917, اقتحمت قوات يقودها الجنرال اللنبي هذه التحصينات, في الهجوم الأخير الذي أسفر في اليوم التالي عن سقوط القدس في قبضة الحلفاء.
حتى العشرينات من هذا القرن كانت دير ياسين تعتمد في معيشتها إلى حد بعيد, على الزراعة المشفوعة بتربية المواشي. لكن سرعان ما طرأ تبدل على أسس اقتصادها بسبب ازدهار البناء في القدس في عهد الانتداب. إذا كانت المنطقة المحيطة بدير ياسين غنية بالحجر الكلسي, وهو مادة البناء المفضلة في القدس, فراح سكان القرية منذ بداية عهد الانتداب يستثمرون مقالع واسعة على امتداد الطريق الفرعية المؤدية إلى المدينة, وهذا ما طور صناعة قلع الحجارة وقطعها.وقد ازدهرت هذه الصناعة حتى بلغ عدد كسارات الحجارة العاملة في أواخر الأربعينات أربعا. وشجعت هذه الصناعة القرويين الميسورين على استثمار أموالهم في نقل الحجارة بينما أصبح آخرون سائقي شاحنات في سنة 1935, أنشئت شركة باصات محلية, في مشروع مشترك مع قرية لفتا المجاورة (قضاء القدس). ومع ازدهار دير ياسين انتشرت منازلها من ( الحارة) صعودا نحو قمة التل الذي تقوم عليه, وشرقا نحو القدس.
في أوائل عهد الانتداب لم يكن لدير ياسين مدرسة خاصة بها, وإنما كان أبناءها يتلقون العلم في مدرسة لفتا أو في مدرسة قالونيا (قضاء القدس). لكن في سنة 1943 أصبح في إمكان دير ياسين أن تفتخر بمدرسة ابتدائية للبنين, وفي سنة 1946 بمدرسة أخرى للبنات, وقد بنيت المدرستان من تبرعات سكان القرية. وكان على رأس مدرسة البنات مديرة مقيمة فيها, جاءت من القدس. كما كان للقرية فرن, ونزلان, وناد اجتماعي (نادي النهضة), وصندوق توفير, وثلاثة دكاكين وأربع آبار, ومسجد ثان على المرتفعات العليا مشرف على القرية وقد بناه محمود صلاح, أحد سكان القرية الميسورين. في أواخر عهد الانتداب, كان كثيرون من سكان دير ياسين يعملون خارج القرية بعضهم وجد عملا من سكان دير ياسين يعملون خارج القرية, بعضهم وجد عملا له في معسكرات الجيش البريطاني المجاورة كخادم أو نجار أو مشرف على العمال, وبعضهم الآخر استخدم في مصالح الانتداب المدنية, ككاتب أو مدرس وفي تلك الحقبة, لم تتعد نسبة العاملين في قطاع الزراعة 15 في المئة.
ارتفع عدد سكان دير ياسين من 428 نسمة في سنة 1931, إلى 750 نسمة في سنة 1948. كما ارتفع عدد منازلها في الفترة نفسها من 91 منزلا إلى 144 منزلا. في عهد العثمانيين, بدأت العلاقات بين القرية وجيرانها اليهود على نحو معقول ولا سيما في الحقبة الأولى حين كان اليهود اليمنيون السفا راد, الناطقون بالعربية, يشكلون أكثرية السكان المجاورين. إلا إن هذه العلاقات ما لبثت أن تدهورت مع نمو (الوطن القومي اليهودي) لتصل إلى أدنى دركا ته في أثناء ثورة 1936- 1939 الكبرى. ثم عادت إلى الحسن في إبان أعوام الازدهار والعمالة الكاملة التي اتسمت بها الحرب العالمية الثانية. وهكذا كانت دير ياسين, في سنة 1948, قرية مزدهرة متنامية ذات علاقة سلمية نسبيا بجيرانها اليهود الذي كان بينها وبينهم حركة تجارة واسعة. وتضم كل من دير ياسين وخربة عين التوت دلائل أثرية تشير إلى أنهما كانتا آهلتين سابقا, ومن هذه الدلائل حيطان وقناطر وخزانات وقبور.
دير ياسين كانت قرية فلسطينية تقع غربي القدس دخلها اليهود يوم9 إبريل سنة 1948 وأقاموا فيها مذبحة بشعة بقيادة مناحم بيجن الذي اقتسم مع السادات جائزة نوبل للسلام حيث ذبحوا من أهلها 93 شخصا بين رجل وامرأة وشيخ وطفل ومثلوا بجثثهم بشكل بشع بقطع للآذان وتقطيع للأعضاء وبقر لبطون النساء والقوا بالاطفال في الافران المشتعله وحصد الرصاص كل الرجال ثم ألقوا بالجميع في بئر القرية، واشتهرت بمذبحة دير ياسين..
إستوطن اليهود القرية وفي عام 1980 أعاد اليهود البناء في القرية فوق أنقاض المباني الأصلية وأسموا الشوارع بأسماء مقاتلين الإرجون الذين نفّذوا المذبحة.
من تفاصيل المذبحه السيده التي كانت على وشك الولاده التي دخلوا اليها فشقوا بطنها بالسونكى على هيئه صليب واخرجوااحشاءها وطفلها وذبحوه وقطعوا ثدييها ووضعوه في بطنها مع طفلها مره أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waqqad.7olm.org
 
قرية دير ياسين / القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مدينة القدس وقراها-
انتقل الى: