السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى
فلسطين عروس عروبتنا
يرحب بكم
على صفحات منتدانا ويرجوا منكم المشاركة والتسجيل لو شئتم
>>المدير العام >ثائر وقاد



 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  منوعات فلسطينيةمنوعات فلسطينية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  دردشة المنتدىدردشة المنتدى  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي  فلسطين عروس عروبتنا- http://almosaekwan.com/vb - في القدس اغنية عن بلدي 
اناشيد الثورة الفلسطينية

بسم الله باسم الفتح

النشيد الفلسطيني

بلادي بلادي بلادي

الشعــب الفلسطيني

طالعلك ياعدوي

أنا آت يا وطني

أذن يارصــاص

أشبالنا زهراتنا

أطلقـت أعـيرتي

انا ان سقطــت

انا ان سقطت 2

انـا الثــورة

انا صامـد صامـد

لا اخاف العواصف

استمروا يا صحابي

اسحب عظامك خنجرا

السجــن للرجــل

المجـد المجد للثورة

المـد المـد يا ثورتنا

احمي الثورة ياخويا
كيف تربح من الانترنت
اناشيــد ميــس شلــش

مـــن جــوا الزنزانة

ويـن أزفــك ويـن

شيلوا هالقائد شيلو

غزة بيوم الانتصار

جــن جنونه يا جنين

لا ما بيهنالي عيــد

شيـلوك هـم بلادك
دع الرشــــاش خلفــك
دَعِ الرَّشَّاشَ خَلْفَكَ يا حبيبُ ..وصافِحْنِي فأنتَ أخٌ قريبُ رصاصتُكَ التي أطلقْتَ نحوي .. تُصيبُكَ مثلما قلبي تُصيبُ وقاتِلُنا هو المقتولُ فينا .. وأَسْعَدُنا هو الأشقى الكئيبُ لماذا يا أخي ترتدُّ نحوي ..ووجهُكَ في مقابلتي غَضُوبُ؟! ألم نَسْكُنْ مُخيَّمَنا جميعاً .. تُشارِكُنا طُفُولَتَنا الخُطُوبُ؟! ألم نَشْرَبْ مَوَاجِعَنا صِغَاراً .. وَنَرْضَعْهَا كما رُضِعَ الحليبُ؟! دَعِ الأعداءَ لا تَرْكَنْ إليهم .. فما يُعطيكَ إلاَّ الغَدْرَ (ذِيبُ) إذا امتدَّتْ يدُ الباغي بمالٍ .. إليكَ فَخَلْفَهُ هدفٌ مُرِيبُ لنا أرضٌ مُبارَكةٌ دَهَاهَا .. منَ الأعداءِ عُدْوانٌ رَهِيبُ ألم يُدْفَنْ أبي وأبوكَ فيها .. وفي عَيْنَيْهِمَا دمعٌ صَبِيبُ؟! ستَشْقَى ثم تَشْقَى حينَ تَنْأَئنا .. عن طَرْدِ غاصِبِها الدُّروبُ ويستحثه علي الحفاظ على الإخاء حتى نحقق النصرة بقوله أخي ورفيقَ آلامي وحُزْني .. وأحلامي، رَجَوْتُكَ يا حبيبُ رَجَوْتُكَ أنْ تكونَ أخا وفاءٍ .. لِئَلاَّ يَدْفِنَ الشمسَ الغُروبُ كأنِّي بالرَّصاصِ يقولُ: كلاَّ ..ويَحْلِفُ أنَّهُ لا يستجيبُ يقولُ لنا: دَعُوا هذا التَّجَافِي .. وكُفُّوا عن تَنَاحُرِكُم وتُوبُوا أخي، إنِّي رأيْتُ الحقَّ شمساً .. يُلازِمُها الشُّروقُ فما تَغِيبُ فلا تَتْرُكْ يدَ الأحقادِ تُدْمِي ..جَبِيناً لا يَلِيقُ بهِ الشُّحُوبُ سَمِعْتُ مآذنَ الأقصى تُنادِي .. وفي البيتِ الحرامِ لها مُجِيبُ وصَوْتُ عجائبِ الإسراءِ يَدْعُو .. وفي أَصْدَائِهِ نَغَمٌ عَجِيبُ: إذا دَعَتِ المآذِنُ بالتَّآخِي ..فحُكْمُ إجابَةِ الدَّاعِي الوُجُوبُ أخي، بيني وبَيْنَكَ نهرُ حُب ..وإخلاصٍ بهِ تَرْوَى القُلُوبُ لِقَلْبَيْنَا منَ الإحساسِ دِفْءٌ .. أرى جبلَ الجليدِ بهِ يَذُوبُ كِلانَا لا يُريدُ سوى انتصارٍ .. يعودُ لنا بهِ الوطنُ السَّلِيبُ كِلانَا في فلسطينَ الْتَقَيْنَا ..على هَدَفٍ، لِيَنْهَزِمَ الغَريبُ لِنَرْفَعَ رايةً للحقِّ تُمْحَى ..بها من صَدْرِ أُمَّتِنَا الكُرُوبُ أخا الإسراءِ والمعراجِ، بيني .. وبَيْنَكَ حَقْلُ أزهارٍ وطِيبُ بِحَبْلِ العُرْوَةِ الوُثْقَى اعْتَصَمْنَا ..فلا عاشَ المُخَالِفُ والكَذُوبُ
كفكف دموعك وانسحب يا عنترة
كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه لا ترجُ بسمةَ ثغرِها يوماً، فقدْ سقطَت من العِقدِ الثمينِ الجوهرة قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا واخفِضْ جَنَاحَ " الخِزْيِ".. وارجُ المعذرة ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً فالشعرُ في عصرِ القنابلِ ثرثرة والسيفُ في وجهِ البنادقِ عاجزٌ فقدَ الهُويّةَ والقُوى والسيطرة فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مقبرة وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرة اكتبْ لها ما كنتَ تكتبُه لها تحتَ الظلالِ، وفي الليالي المقمرة: " يا دارَ عبلةَ" بالعراقِ " تكلّمي" هل أصبحَتْ جنّاتُ بابلَ مقفرة؟! هل نَهْرُ عبلةَ تُستباحُ مِياهُهُ وكلابُ أمريكا تُدنِّس كوثرَه؟! يا فارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً عبداً ذليلاً أسوداً ما أحقرَه!! متطرِّفاً.. متخلِّفاً.. ومخالِفاً نَسَبوا لكَ الإرهابَ.. صِرتَ مُعسكَرَه عَبْسٌ.. تخلّت عنكَ.. هذا دأبُهم حُمُرٌ - لَعمرُكَ- كلُّها مستنفِرَه في الجاهليةِ.. كنتَ وحدكَ قادراً أن تهزِمَ الجيشَ العظيمَ وتأسِرَه لن تستطيعَ الآنَ وحدكَ قهرَهُ فالزحفُ موجٌ.. والقنابلُ ممطرة وحصانُكَ العَرَبيُّ ضاعَ صهيلُهُ بينَ الدويِّ.. وبينَ صرخةِ مُجبَرَه " هلاّ سألتِ الخيلَ يا ابنةَ مالِكٍ" كيفَ الصمودُ؟! وأينَ أينَ المقدرة؟! هذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ متأهِّباتٍ.. والقذائفَ مُشهَرَه " لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى" ولَصاحَ في وجهِ القطيعِ وحذَّرَه يا ويحَ عبسٍ.. أسلَمُوا أعداءَهم مفتاحَ خيمتِهم، ومَدُّوا القنطرة فأتى العدوُّ مُسلَّحاً بشقاقِهم ونفاقِهم، وأقام فيهم منبرَه ذاقوا وَبَالَ ركوعِهم وخُنوعِهم فالعيشُ مُرٌّ.. والهزائمُ مُنكَرَه هذِي يدُ الأوطانِ تجزي أهلَها مَن يقترفْ في حقّها شرّاً.. يَرَه ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ... ودارُها لم يبقَ شيءٌ بَعدَها كي نخسرَه فدَعوا ضميرَ العُربِ يرقد ساكناً في قبرِهِ.. وادْعوا لهُ.. بالمغفرة عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ.. وريشتي لم تُبقِ دمعاً أو دماً في المحبرة وعيونُ عبلةَ لا تزالُ دموعُها تترقَّبُ الجِسْرَ البعيدَ.. لِتَعبُرَه
القــــــــدس وقــــــراهـا
القـــدس وقـــراهـا صطاف . عين كارم . عمواس . الولجة .نِطاف . المالحة . لفتا . كسلا . القسطل . القبو . عقور . عسلين . عرتوف . سفلة . صوبا . صرعة . ساريس . رأس أبو عمار . دير الهوى . دير ياسين . دير إبان . دير الشيخ . خربة اللوز . خربة العمور .الجورة . جرش . بيت نقوبا . بيت محسير . بيت عطاب .بيت أم الميس . البريج . إشوع
مدينة عـزة وقـراهـا
غـزة وقـراهـا غزة . رفح . خان يونس . . القرارة . بني سهيلا . جباليا . دير البلح . الزوايد . المصدر . خزاعة . عبسان الكبيرة . عبسان الجديدة . بيت لاهيا . بيت حانون
مدينة رام الله وقراهــا
مدينة رام الله وقراهــا البيرة · روابي · الطيرة · بيرزيت · الزيتونة · بيتّين · اللبن الغربي · سنجل · عابود · دير قديس · أبو قش · دير غسانة · دير أبو مشعل · بيت ريما · كوبر · سردا · سلواد · بير نبالا · كفر عين · دير نظام · رمون · رنتيس · بيت لقيا · المزرعة الشرقية · عين يبرود · ترمسعيا · خربتا المصباح · دير عمار · صفّا · بلعين · نعلين · خربة أبو فلاح · بيت عور التحتا · دير جرير · كفر مالك · كفر نعمة · عبوين · الطيبة · عارورة · قراوة بني زيد · مزارع النوباني · بيت إللّو · عين عِريك · برهام · بيت سيرا · برقة · دير السودان · عطارة · دير إبزيع · جلجيليا · عجول · دورا القرع · عين . بدرس . سينيا · جفنا · رأس كركر · الجانية · جمّالا · بيت عور الفوقا · عين قينيا · شقبا · دير نظام · دير دبوان
free counters
أناشيــد الثــورة الفلسطينيــة

 


شاطر | 
 

 في ذكرى رحيل القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???? ???
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: في ذكرى رحيل القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار"   2011-05-20, 08:23

ناسك زاهد, متعبد في محراب القضية الفلسطينية, صاحب إيمان راسخ بالله وما أنزل في كتابه الكريم مردداً آيات من القرآن الكريم, (بسم الله الرحمن الرحيم, " وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَاعَلَوْا تَتْبِيرًا. ). صدق الله العظيم) . مؤمن بالنصر, وبأن شبلاً من أشبال فلسطين سوف يرفع راية فلسطين فوق أسوار القدس.
كسر حاجز الصمت العربي بطلقات سجلت فتحاً في مسيرة شعبنا الفلسطيني بل في مسيرة امتنا العربية, بأن المقاومة هي الطريق لتحرير فلسطين. لم تكن المبادئ شيئاً مجرداً بل جعلها واقعاً يمارس وحياة يعيشها. تحدى الأطر الجامدة ورتابة الأنظمة في معالجته القضية وفرض قوانينه للصراع فغدا القائد الرمز لكافة المؤمنين والمجاهدين من أجل فلسطين ومن اجل قضايا الحق ونصرة الشعوب.توج حاملاً لراية الثورة العالمية ما بعد تحرير فيتنام, وفرض القضية الفلسطينية كقضية أولى على أجندة المجتمع الدولي بعد أن كان قد لفها النسيان والرهانات الخاسرة.
حريص على الوحدة الفلسطينية بما تمثل من فصائل ،. لم تغب عنه التفاصيل والوصول إلى القواسم المشتركة على طريق المقاومة كان دائماً هدفاً له وقد قال في ذلك الشهيد القائد الوطني الكبير جورج حبش" يا أخ أبو عمار نحن نختلف معك ولا نختلف عليك" ,لأن القائد الرمز أبو عمّار لم يكن قائد فتح وحسب وإنما هو قائد لمسيرة الشعب بكل فصائله وبمختلف مسمياته.
وجد فيه المظلومين نصيراً والمعوزين صديقاً, كان أخ من لا أخ له, ويقضي حاجة الفقير ويفرج كرب المعوزين, وبنى للشعب الفلسطيني كل ما يخفف من آلامه ويزيد من صموده على طريق التحرير, كان دائماً في مقدمة الصفوف. يملؤه الإيمان مدفوعاً بقوة الحق, مؤمناً بأن ما يصيبكم إلا ما كتبه الله لكم. عرف مختلف المواقع المتقدمة وجاب الأرض مع المقاتلين ورغم ضعف الإمكانات الفلسطينية كانت دائماً له الكلمة العليا في الصراع.
خاطب دول العالم في جينيف ممثلة بالجمعية العامة من موقع الثائر الذي لم يترك سلاحه يوماً مناشداً أن لا يسقطوا غصن الزيتون من يده قائلاً "جئتكم أحمل البندقية بيد وغصن الزيتون باليد الأخرى فلا تسقطوا غصن الزيتون من يدي". كان مؤمناً أن الحقوق لا تعطى مجاناً بل تنتزع, وأن الحياة هي للشعوب المناضلة والمجاهدة في سبيل حقوقها. وأن خيار المقاومة هو خيار باق ومستمر وأن شعبنا قادر على العطاء والتضحية.
إيمانه المطلق بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة , وأن شعب الجبارين قادر على انتزاع حقوقه مهما علت التضحيات, ومن هتافاته في الجماهير "عالقدس رايحيين شهداء بالملايين"
أسطورة الطفل الشهيد فارس عودة الذي واجه الدبابة الإسرائيلية بالحجارة لم تغب عن ذهنه يوماً فكان دائماً يردد اسمه بين الجماهير مخلداً فيه صورة شعب أبي صامد مقاتل مسلح بالإيمان, ومستعد للتضحية والفداء.
صاحب القرار الفلسطيني المستقل, كان مع توجه العرب إلى فلسطين لكنه لم يكن مع استخدام العرب لقضية فلسطين, قاتل محاولات الاحتواء والتبعية بكل ما أوتي من قوة. وفرض الرقم الفلسطيني الصعب على المجتمع الدولي.

لم تنل منه محاربة الأشقاء بل آلمه أن ينقلب هؤلاء إلى أعداء. حريص على وحدة الصف, بابه مفتوح للتائبين الذين غابت عنهم صورة الحقيقة في تشابك الأحداث. لم يعرف الحقد قلبه المليء بالمحبة ولا عجب في ذلك فهو القائد والرمز والمجاهد.
في حصار بيروت أذهل العالم بصموده وصبره, لم ينل منه الحصار ولم ترهبه الطائرات التي لم تغادر أجواء بيروت لا في الليل ولا في النهار بل كان دائم التجوال على المواقع متابعاً لحاجات الناس من رغيف الخبز وحتى الماء. استهدف مرات ومرات لكن ذلك لم يزده إلا قوة ورباطة جأش حتى أن أقوى جيوش العالم وقف عاجزاً أمام جدار قوة إصراره وإرادته التي لا تلين والتي تجسدت في المقاتلين من حوله.
وعندما سؤل إلى أين أنت ذاهب يا أبا عمار أجاب " إلى القدس"
لم يؤلمه مواجهة العدو بل كان أمراً يسعى إليه لكن ما أحزنه ان يشترك الأشقاء والأعداء في استهداف القضية, وقد قال في حصار طرابلس ماذا أقول لأبنائنا وللأجيال القادمة, حيث نواجه قصف الأعداء من البحر وقصف الأشقاء من البر.
عمل على إعادة وحدة الصف بالمؤمنين من مؤيديه وأنصاره وحلفائه فأكد الشرعية في وجه محاولات تزوير إرادة شعبنا الفلسطيني و الذين حاولوا إخراجه من بعض المواقع فأخرجهم من القضية.
عاد مظفراً إلى فلسطين بعد انتفاضة شعب قاوم الاحتلال وتمسك بشرعية القائد الرمز وفرض نفسه الرقم الصعب. وكرس إرادته , لكن إسرائيل أرادت أن تحول السلام إلى استسلام والنصر إلى هزيمة واشتد الصراع, وامتد الحصار على القائد الرمز والذين أرادوه أن يكون أسيرا أو طريداً. فأشهر ببندقيته التي لم تفارقه يوماً وقال كلماته المأثورة يريدونني أسيراً أو طريداً ولكنني أقول لهم شهيداً, شهيداً,شهيداً.
وقف العالم مأخوذاً بشجاعة القائد وشدة مقاومته وعمق إيمانه . حتى نقل عن بيريز قوله " يكفينا قتل مسيح واحد" في التاريخ.
القائد الشهيد أبو عمار خالد في ذاكرة كل ثائر و باق في ضمير الشعب الفلسطيني رمزاً لكل المناضلين والمجاهدين ومثالاً لكافة القادة المؤمنين بالقضية والشعب.
خالد في ذاكرة الأجيال إلى جانب القادة العظام ، خالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي وهوشيه منه وبسمارك وديغول وشهيد الحج الأكبر الرئيس صدام حسين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
,kk
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيل القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار"   2011-06-23, 00:51

kkkkkkkkkkkkkkkkkkkk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في ذكرى رحيل القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات " أبو عمار"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: النقــــاش والحــوار العــــام-
انتقل الى: